تشهد الولايات المتحدة الأمريكية تجربة مماثلة لتلك التي شهدتها بريطانيا عقب إعلان انسحابها من الاتحاد الأوروبي، وربما تكون التجربة الأمريكية أسوأ بكثير من نظيرتها البريطانية. ففي لحظة كتابة هذه السطور، لا يحتاج دونالد ترامب إلا لصوت واحد فقط من المجمع الانتخابي للفوز بالانتخابات الأمريكية كما إنه يتقدم في معظم الولايات المتبقية.

 

وكان ترامب قد قال في وقت سابق "أعتقد أنه سيكون لدينا مرحلة ما بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" – وأعتقد أننا سنطلق عليها مرحلة ما بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ونحن نشهد في الأسواق اليوم رد فعل مماثل لما حدث بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. 

وقد أصيب المستثمرون بالذعر والهلع لأن فوز ترامب يعني أنه من الممكن حدوث اضطرابات اقتصادية وسياسية في المستقبل لأنه لا يمكن التنبؤ بخططه، فهو يريد أن يجعل أمريكا دولة عظيمة من جديد على حساب اقتصادات البلدان الأخرى حيث تمثل اتفاقيات التجارة والهجرة الخطر الأكبر.   

وكانت استطلاعات الرأي قد فشلت من جديد في تقديم إشارة واضحة وكان المستثمرون واثقون تماما من أنه من المستحيل أن يصل ترامب إلى البيت الأبيض، ولكنه فعلها مخالفا كل التوقعات! ولن يقوم المستثمرون مرة أخرى في المستقبل باتخاذ قراراتهم وفقا لما تقوله استطلاعات الرأي، وبدلا من ذلك فإنهم قد يقومون بحماية استثماراتهم من خلال وسائل أكثر أمنا مثل عقود الخيارات المحمية.

ومن ناحية أخرى، فقد ارتفعت أصول الملاذ الآمن حيث قفز سعر الذهب بأكثر من 60 دولار من أدنى مستوياته اليوم، وفي الوقت نفسه فإن المسئولين اليابانيين قد يفكرون في التدخل في سعر العملة اليابانية حيث إن زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني قد انخفض إلى 101.2 في وقت سابق اليوم. ويتجه المستثمرون أيضا إلى أسواق السندات، فعائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات قد هبط بأكثر من 14 نقطة أساس كما أن عائد سندات البوند الألمانية ذات العشر سنوات يقترب من المنطقة السلبية.

وفيما يخص التوقعات بالنسبة للجلسة الأوروبية والأمريكية، فمن الأفضل أن تقوم بربط حزام الأمان، فمن المنتظر أن تكون جلسة اليوم جلسة بشعة من حيث الخسائر التي من المحتمل أن تزيد عن 5%. ومع ذلك، أنصح بالتزام الهدوء وبدء التفكير في استثمارات طويلة الأمد حيث إن الكثير من الشركات تبدو جذابة عند انخفاض قيمتها.

 

إخلاء المسئولية: يشمل المحتوى الوارد في هذا المقال آراء وأفكار شخصية لا ينبغي تفسيرها باعتبارها تتضمن نصيحة شخصية أو نصيحة أخرى استثمارية أو كلاهما، ولا باعتبارها تتضمن عرضا أو اقتراحا أو كلاهما للقيام بأي معاملات في الأدوات المالية، ولا باعتبارها ضماناً أو توقعا أو كلاهما بما سيكون عليه الأداء في المستقبل. ولا تضمن شركة FXTM أو أي من المنتسبين إليها أو وكلاءها أو مديريها أو موظفيها أو مستخدميها دقة أو صحة أو التوقيت المناسب أو شمولية أي معلومات أو بيانات واردة ولا يتحملون أي مسؤولية فيما يتعلق بالخسائر الناجمة عن أي استثمار تم على أساسها.

 

التحذير بشأن المخاطر: ينطوي تداول المنتجات القائمة على الرافعة المالية، مثل الفوركس والعقود مقابل الفروقات، على مستوى مرتفع من المخاطر. ولا ينبغي عليك المخاطرة بأكثر مما يمكنك أن تتحمل خسارته، ومن المحتمل أن تخسر أكثر من استثماراتك الأولية. ولا ينبغي أن تقوم بالتداول إلا إذا كنت تفهم فهما تاما المدى الحقيقي لتعرضك لمخاطر الخسارة. ويجب عليك عند التداول أن تأخذ في اعتبارك على الدوام مستوى خبرتك. إذا بدت المخاطر المتضمنة غير واضحة بالنسبة لك، يرجى الاستعانة بمشورة مالية مستقلة.

 

إن FXTM وسيط فوركس دولي يوفر الوصول إلى سوق العملات العالمي كما يوفر التداول في الفوركس، والمعادن الثمينة، والعقود مقابل الفروقات على الأسهم، والعقود مقابل الفروقات على صناديق المؤشرات، والعقود مقابل الفروقات على السلع الآجلة. ويتوفر التداول عبر منصتي MT4 و MT5 مع فوارق تبدأ من 0.5 فقط على حسابات التداول من نوع " Standard" و 0.1 فقط على حسابات التداول من نوع " ECN". ويتم تقديم الدعم ومنتجات التداول المصممة حسب الطلب وفقا لاحتياجات وطموحات كل عميل – بدءا من المبتدئين إلى المتداولين المحنكين ووصولا إلى مؤسسات الاستثمار. وتخضع شركة ForexTime Limited للتنظيم والرقابة من جانب الهيئة القبرصية للأوراق المالية والبورصات (CySEC) وتحمل رقم ترخيص 185/12، وتخضع شركة FT Global Limited للتنظيم والرقابة من جانب هيئة الخدمات المالية العالمية (IFSC) وتحمل رقمي ترخيص IFSC/60/345/TS و IFSC/60/345/APM

 

المصدر: MCS Action fz llc