Language

وقعت جيه إل إل، شركة الاستثمار العقاري والاستشارات الرائدة في العالم، مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية الصناعية بمكة من شأنها أن تساعد على تحسين الشفافية في السوق العقارية السعودية. وستتعاون جيه إل إل بصفتها مستشاراً مستقلاً مع أهم الجهات الفاعلة الرئيسية لجمع بيانات دقيقة وتوحيدها وتبادلها من أجل توفير الوضوح للتطورات الواسعة النطاق ومشاريع البنية التحتية والتوسعات المقررة الحالية والمشاريع قيد التطوير.

 

وقد رحبت الغرفة التجارية الصناعية بمكة بالمبادرة، وقال السيد ماهر جمال، رئيس الغرفة التجارية الصناعية بمكة أن: "أعضاء غرفة التجارة يعتزمون العمل مع المؤسسات الرائدة التي تدعو للشفافية وإمكانية الحصول على المعلومات، وكذلك حماية قطاعات التنمية، ولاسيما في القطاع العقاري. وكما أعلنت "رؤية المملكة العربية السعودية 2030" الطموحة في وقت سابق من هذا العام، فإن الحاجة إلى تحول دقيق في جميع القطاعات أمر حتمي الآن أكثر من أي وقت مضى. وجيه إل إل هي واحدة من أولى المؤسسات التي وائمت أهدافها معنا، وبفضل خبرتها المستفيضة في مجال الاستشارات وإعداد التقارير العقارية، فنحن على ثقة من القيمة التي ستقدمها رؤاهم في هذه السوق".

وستعمل جيه إل إل في إطار هذا التعاون مع أهم الجهات الفاعلة ذات العلاقة والمستثمرين والمطورين في مكة المكرمة لنشر تقرير شامل عن سوق العقارات في مكة المكرمة والذي من المتوقع نشره في الربع الثالث من 2016.

وقال السيد جميل غزنوي، المدير الوطني والإقليمي لشركة "جيه إل إل" في المملكة العربية السعودية في معرض تعليقه على توقيع مذكرة التفاهم الجديدة: "إننا نتطلع إلى بناء شراكة قوية مع الغرفة التجارية الصناعية بمكة من شأنها العمل على تحقيق مزيد من الشفافية في قطاع العقارات في مكة المكرمة. وسوف تساعد المبادرات التعاونية على الإسهام في إضفاء معنويات إيجابية على السوق وسوف تهدف إلى التغلب تدريجياً على التحديات. إننا على ثقة، من خلال تقييم الآثار المترتبة على "رؤية المملكة العربية السعودية 2030" وزيادة السياحة الدينية إلى سوق العقارات في مكة المكرمة، من أن توقيع هذه المذكرة سوف يدفع عمليات صنع القرار ويسهم في التنمية الاقتصادية للمنطقة".

وتأتي مذكرة التفاهم على خلفية توقيع مذكرة أخرى مماثلة مع الغرفة التجارية الصناعية للمنطقة الشرقية في وقت سابق من هذا العام.

وأضاف السيد غزنوي: "لدينا تعاون مع جامعة الملك عبد العزيز والغرفة التجارية الصناعية بجدة والغرفة التجارية الصناعية للمنطقة الشرقية، والآن الغرفة التجارية الصناعية بمكة. إننا ملتزمون تماماً بهذه السوق، وسوف نعمل بجد مع شركائنا لمساعدة قطاع العقارات السعودي على أن يصبح إحدى الأسواق الشفافة الرائدة في المنطقة".

 

نبذة عن شركة جيه إل إل

تقدّم جيه إل إل (ورمزها في بورصة نيويورك: JLL) الخدمات المهنية وإدارة الاستثمارات، وهي متخصصة في مجال توفير الخدمات الاستشارية العقارية للعملاء الذين ينشدون قيمة مرتفعة عبر الامتلاك، والإشغال والاستثمار في العقارات. إنّها شركة مدرجة على قائمة "فورتشن 500" وتبلغ عائداتها السنوية المتأتية عن الرسوم 5.2 مليار دولار أميركي وعائداتها الإجمالية 6 مليار دولار أميركي. هذا وتملك جيه إل إل أكثر من 280 مكتباً في ما يزيد على 80 بلداً، وتضم قوى عاملة عالمية قوامها أكثر من 60 ألف شخص. بالنيابة عن عملائها، توفر الشركة خدمات الإدارة والاستعانة بمصادر خارجية في مجال العقارات لمحفظة عقارات تبلغ مساحتها 4 مليار قدم مربع، أو ما يعادل 372 مليون متر مربع، كما حصّلت 138 مليار دولار من المبيعات، وعمليات الاستحواذ والمعاملات المالية في العام 2015. أما شركة لاسال لإدارة الاستثمارات التابعة لجيه إل إل، فتملك أصولاً عقارية مُدارة بقيمة 58.3 مليار دولار. جيه إل إل هو الاسم التجاري، وعلامة تجارية مسجلة لشركة جونز لانغ لاسال.

 

نبذة عن جيه إل إل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

جيه إل إل هي إحدى الجهات الفاعلة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال وأفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى في سوق العقارات وسوق خدمات الضيافة. وقد عملت الشركة في 30 دولة من دول الشرق الأوسط وأفريقيا وقدمت المشورة إلى عملائها فيما يخص العقارات ومشاريع الضيافة والبنية التحتية تزيد قيمة تطويرها الإجمالية عن 1 تريليون دولار أمريكي. وتوظف جيه إل إل أكثر من 300 من المهنيين المؤهلين دولياً، ينتمون إلى 35 جنسية مختلفة عبر مكاتبها في دبي، وأبو ظبي والرياض وجدة والخُبر والقاهرة. وجنباً إلى جنب مع المكاتب المجاورة في الدار البيضاء واسطنبول وجوهانسبرغ ولاغوس ونيروبي توظف الشركة أكثر من 1100 موظف وتقدم خدمات شاملة في نطاق واسع من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

المصدر: فور كوميونيكيشنز