أعلنت "دريك آند سكل إنترناشيونال"، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال أنظمة التصميم والهندسة والبناء المتكاملة الخاصة بالأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية والمقاولات العامة والمياه والطاقة والسكك الحديدية والنفط والغاز والمياه ومعالجة المياه العادمة، عن توقيع إتفاقية خدمات جديدة مع "دو"، شركة الإتصالات الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط.

 

وبموجب أحكام العقد، ستقوم "دو" بتزويد "دريك آند سكل" بمجموعة من أحدث خدمات الإتصالات المتطوّرة لتمكينها من الربط بين جميع قنوات الإتصال التابعة لها داخل دولة الإمارات مع إمكانية تطبيق خدمة "الدارات الدولية المؤجّرة" للإتصالات الدولية. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الشراكة القوية التي جمعت بين الطرفين في السابق والتي نجحت "دريك آند سكل" من خلالها في تقليل التكاليف المترتبة على خدمة الهاتف الثابت، وذلك بفضل كل من خدمة "إختيار مشغل الهاتف الثابت"، وخدمة "مجموعة الإتصال المغلقة" التي تتيح إجراء المكالمات المجانية بين الموظفين.

وسيتم أيضاً تزويد "دريك آند سكل" بمحفظة واسعة من الخدمات المخصّصة للهواتف المتحرّكة، والتي سبق أن أسهمت في خفض التكاليف على المكالمات الخلوية داخل الشركة ما يعني توفير ضخم خلال فترة عامين. كما ستستفيد "دريك آند سكل" من باقة "التجوال الدولي اللامحدود للبيانات" التي تتيح للمسؤولين التنفذيين في الشركة الوصول اللامحدود إلى البيانات عبر شبكة التجوال الدولي الخاصة بشركة "دو". وتتضمّن الإتّفاقية كذلك تطبيق خدمة "الدارات الدولية المؤجرة" لربط جميع المكاتب الإقليمية لشركة "دريك آند سكل" بمركز البيانات التابع لها في مدينة دبي للإنترنت والحائز على شهادة "آيزو 27001".

وقال هاني فهمي علي، النائب التنفيذي لرئيس قطاع المؤسّسات في شركة "دو": "نرحب بإنضمام شركة عالمية مثل "دريك آند سكل إنترناشيونال" إلى صفوف أسرتنا المتنامية من الشركاء التجاريين. ونتطلّع من خلال الإتفاقية الجديدة إلى تزويد الشركة بمحفظتنا الواسعة من الخدمات والحلول المصمّمة خصيصاً لدفع عجلة نمو المؤسّسات وتحسين كفاءتها الإنتاجية والتشغيلية".

ومن جهته، قال تيرنس ساثيانارايان، مدير قسم تكنولوجيا المعلومات في شركة "دريك آند إنترناشيونال": "نحن سعداء بالتعاون مع شركة الإتصالات الرائدة في دولة الإمارات "دو" لتلبية إحتياجاتنا المتزايدة من خدمات الإتصالات في كافة الأسواق العالمية التي نعمل بها، إذ نتطلّع قدماً عبر هذه الإتفاقية الجديدة الممتدة لعدّة سنوات للاستفادة من الخدمات والحلول العديدة التي توفّرها الشركة خصيصاً للمؤسّسات. ونحن نثق بأن "دو" ستكون الشريك المثالي لنا وذلك لما تتمتّع به الشركة من إمكانيات عالية لإستيعاب إحتياجاتنا المتنامية من خدمات الإتصالات الهامة والأساسية".

وأضاف ساثيانارايان: "تلتزم "دريك آند سكل" بتوظيف أحدث التكنولوجيا المتطوّرة في عملياتها التشغيلية. وقد أسهم إستخدام الإبتكارات التكنولوجية عالمية المستوى، مثل الحل "جي. دي. إدواردز إنتربرايز وان" (JD Edwards Enterprise One) من "أوراكل" (Oracle)، وهو عبارة عن مجموعة تطبيقات متكاملة من برامج تخطيط موارد المؤسسات (ERP)، ونظام "أكونيكس" (Aconex)، في إحداث تغيير إيجابي ملحوظ على أداء أعمالنا. ولا شك أن الإتفاقية الجديدة مع "دو" ستساعدنا في تحسين جودة خدمات الإتصالات لدينا وتعزيز التغطية الدولية من أجل توفير خدمات أفضل لعملائنا في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى التمكّن من خفض نفقات البيع والنفقات العامة والإدارية المترتبة على الإتصالات الدولية، بما من شأنه المساهمة في زيادة الربحية وبالتالي رفع قيمة الأسهم المملوكة للمساهمين".

 

نبذة عن شركة "دريك آند سكل إنترناشيونال ش.م.ع":

تعتبر "دريك آند سكل إنترناشيونال" (ش.م.ع) شركة رائدة إقليمياً، وهي تقوم بتوفير الخدمات المتكاملة من التصميم، والهندسة، والبناء في مجال الهندسة الميكانيكية والكهربائية والصحية والمدنية والبنية التحتية وحلول المياه والطاقة والسكك الحديدية والنفط والغاز ومعالجة مياه الصرف الصحي وتحويل النفايات إلى طاقة، وذلك من خلال الكوادر البشرية والإبداع والشغف.

وأسّست شركة "دريك آند سكل إنترناشيونال" أوّل مكتبٍ لها عام 1966 في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ونجحت منذ ذلك الحين في توسيع نطاق عملياتها لتشمل كل من: دبي وأبوظبي ومصر والكويت وسلطنة عُمان والسعودية وقطر والأردن والجزائر والعراق والهند وتايلاند، بالإضافة إلى إدارة المشاريع في أوروبا ومناطق أخرى في شمال أفريقيا.

وتتألف مجموعة "دريك أند سكل إنترناشيونال" من شركة "دريك آند سكل للأعمال الهندسية" المتخصّصة في مجال أعمال الهندسة الميكانيكية والكهربائية والصحية والمياه والطاقة، وشركة "دريك آند سكل للإنشاءات" التي تُعتبر الوحدة المتخصّصة في مجال مقاولات الهندسة المدنية العامة، وشركة "دريك آند سكل للنفط والغاز" المعنيّة بتركيب خطوط الأنابيب الناقلة للنفط وتنفيذ المشاريع البتروكيماوية ذات الصلة، بالإضافة إلى الشركة الألمانية "باسافانت للطاقة والبيئة" المتخصّصة في معالجة المياه ومياه الصرف الصحي وتحويل النفايات إلى طاقة، وشركة "دريك آند سكل للتطوير" التي تركّز على قطاع البنية التحتية.

وفي عام 2008، طرحت شركة "دريك أند سكل إنترناشيونال" 55% من أسهمها للاكتتاب العام، فوصل حجم الطلب إلى 101 مرة أكثر من القيمة المعروضة. وفي تلك السنة قامت شركة "إرنست آند يونغ" بتصنيف هذا الاكتتاب ضمن المراتب الـ 20 الأولى على مستوى العالم.

ومنذ ذلك الحين، تقوم شركة "دريك أند سكل إنترناشيونال" باستثمار أموالها في عمليات دمج مع شركات أخرى، وتأسيس شركات جديدة، واستحواذ على شركات قائمة، بغية إستكمال إستراتيجيتها التوسعية نحو أسواق جديدة، و النمو عن طريق عوامل داخلية وأخرى خارجية مرتبطة بالعمليات المشار إليها أعلاه.  

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الأنظمة الإدارية المتكاملة في الشركة والمطبَّقة وفقاً لمعايير آيزو 9001:2008، و14001:2005، و27001:2005، وOHSAS 18001:2007 للصحة والسلامة المهنية، تتوافق مع الأنظمة واللوائح الرائدة عالمياً في مجال البناء والصحة والسلامة، فضلاً عن الإجراءات السليمة على صعيد البيئة و إدارة الطاقة.

وتبوأت شركة "دريك أند سكل إنترناشيونال" موقعها الطليعي إقليمياً من خلال خبرتها الواسعة، التي تمتد لأكثر من 49 سنة، حيث نجحت في إنجاز أكثر المشاريع تعقيداً في أوقاتها المحددة، ووفقاً للميزانيات المخصصة، وبما يتوافق مع معايير الجودة الموضوعة.

وتحظى "دريك آند سكل إنترناشيونال" بسجل حافل يمتد لأكثر من خمسة عقود في تنفيذ 700 مشروع ضمن أهم القطاعات الحيوية في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك قطاعات الطيران والسكن والمشاريع متعدّدة الإستخدامات ومحطات الطاقة ومحطات تبريد المناطق، والضيافة والرعاية الصحية، والطاقة المتجدّدة، ومراكز البيانات، وصناعة البتروكيماويات ومشاريع السكك الحديدية والتجارية والحكومية، والترفيه، وقطاعات البنية التحتية؛ مما ساهم بشكلٍ جوهري في بلورة أفاق النشاط العمراني في المنطقة.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق