أعلنت "دي. أم. جي. للفعاليات"، إحدى الشركات الدولية الرائدة في مجال تنظيم المعارض، عن إطلاق معرض تجاري جديد في دبي تحت مسمى "معرض النوافذ والأبواب والواجهات الخارجية"، وذلك في خطوة تهدف من خلالها إلى تلبية الطلب المتنامي على هذه المنتجات في ظل الطفرة الإنشائية والعمرانية الكبيرة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط حالياً، حيث من المتوقّع أن ينمو قطاع النوافذ والأبواب والواجهات في المنطقة بنحو 7 بالمائة سنوياً بين عامي 2016 و2020. ومن المقرّر أن يقام الحدث الجديد في الفترة من 19 إلى 21 سبتمبر/أيلول 2016 في مركز دبي التجاري الدولي.

 

ولقد شهد العام الماضي إنطلاقة مرحلة جديدة من النمو والتطوّر في سوق النوافذ والأبواب في منطقة الخليج العربي، مع وصول حجم الطلب فيه إلى حوالى 5 مليار دولار أمريكي بما يعادل نحو 3.5 بالمائة من إجمالي الطلب العالمي. وهناك توقّعات بأن تحقّق صناعة الأبواب والنوافذ البالغة قيمتها 175 مليار دولار في العالم نمواً ملحوظاً بواقع 5.9 بالمائة سنوياً لتصل إلى 233 مليار دولار بحلول العام 2019. ومن شأن ذلك أن يعزّز الطلب على هذه الصناعات من قبل قطاع البناء والتشييد في المنطقة.

ويقدّر حجم الطلب على النوافذ في دول مجلس التعاون الخليجي بـ 4.6 مليار دولار أمريكي خلال العام الجاري، بمعدّل نمو سنوي مركّب يصل إلى 4.4 بالمائة بين عامي 2010 و2015. كما حقّق سوق الأبواب في المنطقة المعدّل نفسه بواقع 4.4 بالمائة خلال السنوات الخمس الأخيرة، ليصل إلى 1.15 مليار دولار. وبالنظر إلى الإهتمام المتنامي بالمظهر الجمالي للصرح المعمارية في المنطقة، لم تعد الأبواب والنوافذ مجرد أدوات للدخول والخروج أو للأغراض الأمنية، بل أصبحت بمثابة منصات للإبتكار والإبداع في تقنيات البناء والتصميم العصري التي تشهد إقبالاً متزايداً في الوقت الحالي.

وقال ناثان ووغ، مدير محفظة المشاريع الإنشائية لدى شركة "دي. أم. جي. للفعاليات": "تعد صناعة الأبواب والنوافذ والواجهات الخارجية من الأسواق الناشئة حديثاً تحت مظلة قطاع البناء والتشييد في منطقة الشرق الأوسط. ويأتي إطلاق "معرض النوافذ والأبواب والواجهات الخارجية" كحدث مستقل في أعقاب النجاح الكبير والإستجابة الواسعة التي حظي بها خلال فعاليات معرض "الخمسة الكبار 2014" بدبي حيث تم توفير مساحة عرض خاصة للحدث بمساحة 2,000 متر مربّع. ومن المتوقّع أن يبقى الطلب على النوافذ والأبواب في المنطقة في إرتفاع، سيما مع إنشاء المزيد من المباني الجديدة والقيام بسلسلة من عمليات إعادة الترميم والإصلاح في المباني القائمة. ولا شك أن التركيز المتنامي على الأثر البيئي ومعدّلات إستهلاك الطاقة ومتطلّبات السلامة والإعتبارات المناخية قد جعل من قطاع الأبواب والنوافذ ركيزةً أساسيةً في قطاع الإنشاءات في الخليج العربي. ونحن على ثقة تامة بأن "معرض النوافذ والأبواب والواجهات الخارجية 2016" سيسهم في تلبية الطلب الإقليمي على حلول ومفاهيم أكثر إبتكاراً وحداثةً في المجال".

وأضاف ووغ: "لا شك أن تدفّق المشاريع الإسكانية والتجارية والترفيهية والفندقية ومشاريع البنية التحتية في الخليج العربي ستسهم في تقوية الطلب على النوافذ والأبواب وخاصةً المنتجات الجمالية والمبتكرة والمستدامة منها. وعلى صعيد المنطقة، تستحوذ المملكة العربية السعودية على أكثر من نصف إجمالي حجم الطلب على النوافذ والأبواب في المنطقة، تليها دولة الإمارات العربية المتّحدة بحوالي الربع. والآن هو الوقت المناسب لإطلاق معرض تجاري مخصّص لهذا القطاع وذلك بهدف الاستفادة من فرص النمو المتاحة وتسليط الضوء على أحدث المنتجات والإكسسوارات والآلات والمعدّات المستخدمة في هذا المجال".

ويستهدف "معرض النوافذ والأبواب والواجهات الخارجية 2016" أصحاب المصالح والمتخصّصين في قطاعات الإنشاء والبناء والتشييد، بمن فيهم المهندسين المعماريين والمصممين الداخليين والبنائين والمطوّرين والتجار والموزّعين والمقاولين ومورّدي الزجاج والمعادن والمصنّعين ومديري المرافق والإستشاريين والمستثمرين وتجار الجملة وغيرهم من الخبراء ذوي الصلة.

ويُذكر أخيراً أن "دي. إم. جي. للفعاليات" تنظّم حالياً 14 فعالية سنوية عبر مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أبرزها معرض "الخمسة الكبار" في كل من دبي والكويت والسعودية و"معرض الفنادق دبي" و"معرض الترفيه" و"معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول" (أديبك) ومعرض التصميم الدولي "انديكس" و"معرض الشرق الأوسط للخرسانة" و"معرض بي. إم. في" وغيرها من الفعاليات الرائدة في المنطقة.

 

نبذة عن "دي. أم. جي. للفعاليات الشرق الأوسط وآسيا"

"دي. أم. جي. للفعاليات في منطقة شرق الأوسط وآسيا" هي إحدى الشركات الدولية المتخصصة في مجال النشر وتنظيم المعارض منذ عام 1995. تقوم الشركة، التي تحتوي محفظتها على أكثر من 40 معرضاً رائداً على مستوى السوق في قطاعات الطاقة والإنشاءات والطلاءات والضيافة والتصميم الداخلي، بتنظيم العديد من أهم الفعاليات العالمية بما في ذلك "معرض أبوظبي الدولي للبترول" ومعرض الخمسة الكبار ومعرض "إنديكس" ومعرض الفنادق.

كما تقوم "دي. أم. جي. للفعاليات"، التي تمتد أعمالها لتشمل الأسواق الصاعدة حول العالم، بتنظيم الفعليات في منطقة الشرق الأوسط وشمال وشرق أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية. وتستقطب هذه الفعاليات ما يزيد على 250.000 زائر كل عام وتوفر فرصاً كبيرة للمعنيين بالتجارة من أجل إقامة الأعمال التجارية والتواصل وتبادل الخبرات.

وتعد "دي. أم. جي. للفعاليات الشرق الأوسط وآسيا" شركة تابعة ومملوكة بالكامل من قبل "ديلي ميل وجنرال تراست" المجموعة الدولية المدرجة في بورصة لندن وتضم شركات عاملة في الصناعات الرقمية والمعلومات والإعلام وتنظيم الفعاليات.

 

المصدر: أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق