Language

يسر مجموعة "إيسيل الشرق الأوسط" المحدودة ("إي جي إم إي") أن تعلن عن تعيين مجموعة "كولونايد للتعدين" المحدودة (في إريتريا) ("كولونايد") كمتعهد حفر للتنقيب عن البوتاس في مشروع "بادا" التابع لها في منطقة داناكيل الشمالية في إريتريا، بشرق أفريقيا (المعروف بـ"بادا").

وقّعت شركة "إينتيرو للتعدين" الفرعية التابعة لمجموعة "إيسيل الشرق الأوسط" عقداً مع شركة "كولونايد"، حيث ستقوم الأخيرة بموجبه بتنفيذ برنامج الحفر للتنقيب عن العينات الأساسيةفي مشروع "بادا"، ويمثل هذا الأمر خطوة هامة في تطوير المشروع.

ويتألف برنامج الحفر من خمسآبار سبرٍ يبلغ عمق كلمنها200 متر مع انحدار عمودي أو زاوية تبلغ 75 درجة. وسيتم إرسال العينات الأساسية إلى مختبر خارجي للتحليل لدراسة التبخر في الطبقاتالتي تلي الطبقات الأرضية. وسيتم الاعتماد على الاختبارات السابقة، الأمر الذي يوفر لمجموعة "إيسيل الشرق الأوسط" فهماً أفضل لجيولوجيا مشروع "بادا" وإنتاجية البوتاس فيه.

وستقوم "كولونايد" بتوفير المعدات اللازمة للحفر، مع حشد المعدات المستخدمة بالفعل. وتلقت "كولونايد" تعليمات للبدء بالحفر بحلول الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر، لفترة من المتوقع أن تدوم 30 يوماً.

وتسعى مجموعة "إيسيل الشرق الأوسط"لإيجاد المزيد من الفرص للاستثمار في التكامل الدولي المستقبليفي قطاع قطاع البوتاس، خاصةً في تركيا والهند، وذلك بسبب الأسس القوية للبوتاس على المدى الطويل.

وقال بونكاج غوبتا، المدير الإداري المشترك والرئيس التنفيذي لمجموعة "إيسيل الشرق الأوسط":

"يسعدناالدخول في شراكة مع’كولونايد‘، وهي شركة تعهدٍ رائدة في مجال الحفر في المنطقة، خاصةً في هذا التوقيت الهام لمشروع ’بادا‘. ويمثل برنامج الحفر للتنقيب عن العينات الأساسية حدثاً جوهرياً لهذا المشروع، وسيزودنا ببيانات معززة للمساعدة على فهم إمكانات وجيولوجية الأصول بشكل كامل".

وأضاف: "نحن متحمسون بشأن آفاق مشروع ’بادا‘ ونطاقه لامتلاك موارد واحتياطيات كبيرة من البوتاس. ويساهم موقعه الجغرافي المواتي وقربه من البنية التحتية للنقل ومن المستخدمين النهائيين الرئيسيين على حدٍ سواءبجعله مشروعاً واعداً أكثر. ونتطلع إلى تقديم المزيد من التحديثات بمجرد الانتهاء من برنامج الحفر وتحليل العينات الأساسية".

 

لمحة عن مجموعة "إيسيل الشرق الأوسط"

تقوم مجموعة "إيسيل الشرق الأوسط" ("إي جي إم إي") بتشغيل شركات فرعية في قطاعات الموارد الطبيعية والطاقة النووية والخدمات المالية والإمدادات الصناعية والخدمات اللوجستية والتعليموالإعلام. وتشمل حافظة مواردها الطبيعية أصول النفط والغاز والبوتاس والحديد الخام. وتسعى الشركة إلى تحقيق النمو من خلال الاستحواذ على أصول غير متطورة في عمليات تخمين تنافسية. وفي الوقت الراهن، توجد أصولها الثابتة في جميع أنحاء أفريقيا، حيث توجد إمكانات كبيرة وبيئة تنافسية على صعيد التكاليف.

تشكّل "إي جي إم إي" جزءاً من مجموعة "إيسيل"، الشركة الهندية متعددة الأنشطة والجنسيات التي تعمل في مجموعة واسعة من القطاعات بما في ذلك الإعلام والتعبئة والتغليف والبنية التحتية والتكنولوجيا. واستناداً إلى تاريخ مجموعة "إيسيل" الذي يعود إلى 90 عاماً في تطوير الشركات وتعزيزها، تقود شركة "إي جي إم إي" توسّع المجموعة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.


 

المصدر: "ايتوس واير"