طباعة
المجموعة: شركات وأعمال

تشارك "الإمارات للمزادات" الشركة الرائدة في مجال المزادات في منطقة الشرق الأوسط والمتخصصة في تنظيم وإدارة المزادات العلنية والإلكترونية، في الدورة 37 من "أسبوع جيتكس للتقنية 2017".

وتأتي مشاركة "الإمارات للمزادات" في دورة "أسبوع جيتكس" لهذا العام، والتي تقام فعالياتها في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 8-12 أكتوبر الجاري، بهدف عرض خدماتها المبتكرة وفي مقدمتها "المزاد الذكي" والخدمات اللوجستية المساندة للمزاد، بالإضافة إلى التعريف بنشاطاتها المتنوعة والمتخصّصة في تنظيم وإدارة المزادات العلنية والإلكترونية التي تشمل مزادات بيع المركبات وأرقام السيارات والعقارات ومشاريع تصفية الأصول والأرقام المميّزة للهواتف المتحرّكة والمجوهرات والآلات الثقيلة ومعدّات البناء والتصنيع، وغيرها الكثير.

كما تأتي مشاركة "الإمارات للمزادات" في المعرض بهدف الاطلاع على ما تعرضه كبريات الشركات والعلامات التجارية المحلية والعالمية من تقنيات حديثة وبرامج مبتكرة وحلول ذكية وممارسات متقدمة يمكن أن تستفيد منها الشركة في تطوير أعمالها، انطلاقاً من حرصها الدؤوب على مواكبة التطورات التكنولوجية وتوظيف النظم الحديثة لخدمة المتعاملين وتعزيز امتثالها لأعلى معايير الجودة والشفافية والديناميكية في تنظيم المزادات الرائدة.

وقال عمر مطر المناعي المدير التنفيذي للامارات للمزادات، إن المشاركة في فعاليات "أسبوع جيتكس" ينطلق من حرص الشركة على حضور الفاعليات والمعارض المتخصصة في مجال التكنولوجيا باعتبارها وسيلة العصر لتحقيق الريادة وتطوير الأعمال وخاصة في ظل التسارع غير المسبوق في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واقتصاد الإنترنت.

واعتبر المناعي أن متابعة التطورات التكنولوجية وتوفير الخدمات الذكية باتت شرطاً لتطوير الأعمال ولم تعد ترفاً، وخاصة في دولة الإمارات التي بدأت تسابق الزمن لتحقيق "مئوية الإمارات 2071" من خلال بناء أفضل اقتصاد وحكومة وتعليم والصول بمجتمعها ليكون الأسعد عالمياً، مؤكداً حرص "الإمارات للمزادات" على التطوير المستمر في خدماتها وآدائها والاستثمار المتواصل في مواردها البشرية وتمكينهم من استخدام أحدث التقنيات والحلول والبرامج في سبيل المحافظة على ريادة الشركة وثقة الجمهور بها.

وتعرض "الإمارات للمزادات" ضمن منصة محاكم دبي ، أحدث الحلول والخدمات والتطبيقات الذكية التي توفرها الشركة لمتعامليها من مؤسسات وجمهور، والتي توفر أقصى درجات المرونة والوصول السهل مثل المنصات الإلكترونية والمزايدة عن طريق الموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى إمكانية التواصل عبر الهاتف والرسائل النصية القصيرة وتطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

ونجحت "الإمارات للمزادات" منذ إطلاقها في عام 2004، بتنظيم عدد كبير من المزادات، ومن أبرزها بيع أغلى 10 لوحات سيارات في العالم مكنتها من تبوء مكانة متقدمة في قائمة شركات المزادات الأبرز إقليمياً. كما تمكّنت الشركة خلال فترة زمنية قصيرة من تجاوز التوقّعات وتحقيق سجل حافل بالإنجازات والنجاحات المشرّفة أهمّها دخول "موسوعة غينيس للأرقام القياسية" سبع مرات وتقديم عوائد أعلى على السلع المباعة في المزادات لعملائها من القطاعين العام والخاص على حد سواء، تجسيداً لالتزامها المطرد بالإمتثال لأعلى المعايير في خدمة المتعاملين.

 

المصدر: MISBAR Communications