Language

حصلت شركة الإمارات للسيارات EMC، الموزع الرسمي لسيارات مرسيديس–بنز في إمارة أبوظبي، على لقب "أفضل أداء لورشات الصيانة" من مكتب مرسيدس-بنز الإقليمي في الشرق الأوسط.

ونالت شركة الامارات للسيارات، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، هذه الجائزة العريقة نتيجة لسلسلة من المبادرات والتحسينات التي نفذتها لتحسين منتجاتها وخدماتها، فضلاً عن تحقيق أرقام نمو كبيرة في عدد العملاء خلال عام 2016.

يتنافس على الجوائز السنوية المقدمة من المكتب الإقليمي في الشرق الأوسط، موزعي مرسيدس-بنز من عشر دول وهم: لبنان، والأردن، والعراق، والكويت، والبحرين، وقطر، والسعودية، وعمان، وباكستان، والإمارات العربية المتحدة. وتتمتع شركة الإمارات للسيارات بسجل حافل من الجوائز العالمية والإقليمية، والتي تفخر بإنجازاتها كشركة إماراتية. 

ولقد حصلت الشركة على هذه الجائزة بعد جهودها الحثيثة والاستثمار بكثافة في استخدام أحدث التقنيات، مثل أقسام صيانة الألمنيوم المتخصصة، واستخدام غرف طلاء الرش الحرارية الإلكترونية، وآلة صديقة للبيئة لإعادة تدوير المواد الكيميائية المستخدمة، مما أدى إلى تخفيض بنسبة 67٪ من النفايات.

وكانت أعمال شركة الإمارات للسيارات (EMC)، قد شهدت من العام 2009 نمواً في مجال صناعة هياكل السيارات بنسبة 300٪. وتعتبر الشركة الوكيل المعتمد لعلامة مرسيدس-بنز في أبوظبي، والشركة الرائدة ضمن مجموعة الفهيم.  

وبمناسبة حصول الشركة على الجائزة، صرح كريستوفر إدواردز، المدير العام الجديد لشركة الإمارات للسيارات: "توفر الشركة خدمات وأعمال صيانة على أعلى مستوى لزبائننا، ونحن فخورون بحصولنا على هذه الجائزة المرموقة التي تعكس جهودنا المستمرة لتحقيق أفضل الخدمات لعملائنا".

وأضاف:" لقد ساهمت الخدمات الاختصاصية التي أدخلناها في السنوات الأخيرة في زيادة كفاءة وجودة عملنا، الأمر الذي أدى إلى تقديم خدمات أسرع وأكثر توفيراً لعملائنا، مع التركيز على التطوير المستمر في أساسيات أعمالنا. ونحن نؤكد في الشركة على أن المفتاح الحقيقي للنجاح هو مهارة موظفينا، والاستثمار المستمر في تجهيز الفنيين المعتمدين لدينا، لمواكبة التطور المتسارع في مجال السيارات والعربات، وتأتي هذه الجائزة كشهادة على مدى عملهم الجاد والتزامهم".

وكان العام 2016 قد شهد نجاحات كبيرة لشركة الإمارات للسيارات (EMC)، تضمنت تحسينات ضخمة في مدى سرعة إنتاجية المركبات (أوقات تشغيل الورشة). بينما تضمن ورشة الخدمة السريعة الانتهاء من إجراء الصيانات البسيطة للمركبات بأقصى سرعة ممكنة، مثل تركيب وإصلاح مصدات السيارات والنوافذ الزجاجية، للتأكد من عودة سيارات العملاء للعمل على الطرقات دون أي وقت يذكر.

وعلق أندرياس هورست، مدير ورشات الصيانة بمناسبة الجائزة: " تملك شركتنا أكبر غرف طلاء أتوماتيكية في الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي، وأنا أعتقد أيضاً بأن لدينا ورشات السيارات الأكثر تطورا من الناحية التكنولوجية في المنطقة".

يتوافد إلى ورشات الصيانة الخاصة بشركة الإمارات للسيارات (EMC)، مجموعة متميزة من العملاء في المنطقة، بما في ذلك كبار الشخصيات، والمسئولين الحكوميين وشركات النفط ومجتمع الأعمال. ويأتمنون الشركة بسياراتهم الشخصية أو بسيارات المؤسسات الحكومية، وهم على ثقة تامة بأداء طاقم الفنيين في مراكزها، والذين يتم تدريبهم لأداء مهامهم يومياً وفق معايير جودة مرسيدس-بنز العالمية. وخلال السنوات الأخيرة قامت فرق سيارات سباق فورمولا 1 بإجراء عمليات الصيانة والإصلاح ضمن ورشات شركة الإمارات للسيارات. 

وتحرص شركة الإمارات للسيارات (EMC) على التواصل مع عملائها عبر منصاتها الرقمية، وبناء علاقة قوية معهم لضمان تلبية احتياجاتهم بشكل أفضل، وتقديم أسعار خاصة على الخدمات وتوجيهها للعملاء المهتمين بها.  مما أدى إلى نتائج عالية من ناحية رضا العملاء، وكانت أيضا عاملاً رئيسياً في حصول الشركة على جائزة "أفضل أداء لورشات الصيانة" في الشرق الأوسط.

 

نبذة عن شركة الإمارات للسيارات:  

تمثل شركة الإمارات للسيارات العلامة الفارقة لنجاح المجموعة في ميدان السيارات ولمجموعة الفهيم بشكل عام. ومنذ أن أصبحت شركة الامارات للسيارات الموزع المعتمد لشركة مرسيدس-بنز في أبو ظبي والعين عام 1962، واصلت الشركة نموها لتضم الآن أكبر منشأة مرسيدس-بنز في العالم. 

تتولى شركة الإمارات للسيارات توزيع جميع سيارات مرسيدس-بنز وصيانتها، بدءًا من السيارات الفارهة إلى الشاحنات الأكبر حجمًا. وتقدم الشركة خدمات عالية الجودة إلى جانب توفيرها الدائم لقطع الغيار الأصلية. ولا تزال شركة الإمارات للسيارات تركز على برامج التسويق المبتكرة الموجهة للعملاء والمعدة خصيصًا لتقديم الدعم الشامل للعملاء المخلصين.

تتم العمليات في أبوظبي داخل منشآت مخصصة لذلك الغرض حيث تتاح شبكة متكاملة من صالات العرض والمكاتب ومخازن قطع الغيار والورش. تقدم شركة الإمارات للسيارات خدماتها إلى شريحة متميزة من العملاء في المنطقة مثل: كبار الشخصيات، والحكومة الإماراتية، وشركات النفط، ومجتمع الأعمال. إضافة إلى ذلك، تشترك شركة الإمارات للسيارات بصفة مستمرة في الأنشطة الموجهة إلى المجتمع في المجالات الاجتماعية والبيئية والخيرية والرياضية. تجمع شركة الإمارات للسيارات بين أفضل المهارات التسويقية وأحدث المنشآت الخدمية وهو ما يضمن ما يرمز إليه اسم مرسيدس-بنز، أي أعلى مستويات رضا العملاء.

 

نبذة عن مجموعة الفهيم:

تعد مجموعة الفهيم واحدة من الشركات العائلية الأكثر نجاحاً في دولة الإمارات العربية المتحدة. إذ لعبت هذه المجموعة، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً بها، دوراً جوهرياً في تنمية وتطوير الاقتصاد في الدولة، وتستمر هذه المجموعة الرائدة ضمن استرتيجيتها الهادفة بتوفير الرخاء للأجيال القادمة في كافة المجالات. وتستثمر مجموعة الفهيم بصورة إستراتيجية في مجالات التنمية الصناعية والسفر والسياحة والتطوير العقاري، والذي يجعل المجموعة أحد المساهمين الرئيسيين في رؤية أبوظبي الإقتصادية 2030 بهدف تطوير اقتصاد الإمارة بشكل أكثر استدامة وتنوّعاً.

 

المصدر: سيفن ميديا