قام بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، بإجراء استبيان جديد بالتعاون مع يوجوف، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق، بهدف فهم تطلعات المهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتحديات التي يواجهونها.

حيث كشف أن 81% من المهنيين في الإمارات لديهم توقعات إيجابية تجاه العام المقبل، فيما عبر 6% فقط عن توقعاتهم السلبية، أما بقية المجيبين فكانوا محايدين بخصوص ذلك.

ويكشف استبيان التطلعات المهنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن عدة جوانب ترتبط بالطموحات المهنية والشخصية، وتحديات النمو الوظيفي، والتوقعات العامة. كما يتناول آراء المهنيين في المنطقة تجاه الواقع الوظيفي وبيئة العمل بشكل عام.

خصائص الوظيفة المثالية
وافق غالبية المجيبين في الإمارات (76%) على أن الراتب والمزايا هما من أهم سمات الوظيفة المثالية، إلى جانب فرص النمو الوظيفي (67%) والأمن الوظيفي (33%).

وتمثلت الأمور التي تدفع المهنيين للبحث عن عمل في الدولة، في الرغبة بالتعلم المستمر واكتساب الخبرة (بحسب 62% من المجيبين)، تليها الرغبة في تحقيق الاستقلال المادي (56%) وكسب المال (52%).

ومن المثير للاهتمام أن المشاركين في الاستبيان يفضلون العمل لدى شركة (55%) على العمل لحسابهم الخاص (25%).

الطموحات المهنية
وفيما يتعلق بالرؤى المستقبلية، يعتقد معظم المجيبين بأنهم مؤهلون لشغل مناصب وظيفية أعلى (64%)، فيما قال 48% أنهم على استعداد للانتقال إلى قسم أو مجال خبرة آخر لتعزيز مسيرتهم المهنية. وعلى صعيد آخر، صرح أكثر من خمسي المجيبين (46%) أنهم على استعداد للانتقال إلى قطاع وظيفي مختلف تماماً لتحقيق أهدافهم.

وقد تطرّق الاستبيان أيضاً إلى الطموحات المهنية للأشخاص عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث أشار 76% من المهنيين في الإمارات إلى أنهم قاموا بتحديد عدة أهداف مهنية لأنفسهم، من ضمنها العثور على وظيفة جديدة (58%)، وتعلم مهارات جديدة (47%)، والحصول على راتب أعلى (43%).
وتعليقاً على الاستبيان، قالت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في بيت.كوم: "غالباً ما يواجه المهنيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحديات مختلفة خلال مسارهم المهني، إلا أن طموحاتهم ومواقفهم تبدو متشابهة في عدة جوانب. ويكشف استبيان التطلعات المهنية أن عدداً كبيراً من المهنيين عبر المنطقة، أما يطمحون للتطور في وظائفهم الحالية أو يعتقدون بأنهم مؤهلين لشغل مناصب أعلى."



مستويات التحفيز في مكان العمل
فيما يتعلق بمستويات التحفيز، أفاد حوالي ثلثي المجيبين (64%) في الإمارات بأنهم يشعرون بالتحفيز في العمل، في حين أفاد 15% فقط أن مكان العمل لا يحفزهم على الإطلاق، بينما كان بقية المجيبين محايدين بخصوص ذلك.

ويرتبط توفر المرشدين والموجّهين بتعزيز عوامل التحفيز في العمل، الأمر الذي انعكس بشكل واضح في النتائج، حيث أفاد أكثر من نصف المجيبين بأن لديهم إما مرشد أو شخص يحتذون به في حياتهم المهنية (61%).

وعندما سُئلوا عن العوامل التي تحفزهم في مكان العمل، اختار أكثر من النصف (58%) توفر الفرص للتعبير عن قدراتهم الإبداعية، يليه الراتب الجيد (53%) والتوازن الأفضل بين الحياة المهنية والشخصية (47%).

الطموحات الشخصية
وتمثلت أهم الأهداف الشخصية للمهنيين في عام 2021 في ادخار المزيد من الأموال (68%)، وشراء العقارات (43%)، وتمضية المزيد من الوقت مع العائلة (36%) وممارسة الرياضة بشكل منتظم (30%)، بالإضافة إلى السفر (28%).

ومن جهته، قال ظافر شاه، مدير الأبحاث في يوجوف: "يهدف استبيان التطلعات المهنية إلى اكتشاف التحديات التي يواجهها المهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتطلعاتهم المستقبلية. ويشمل عدة جوانب مثل التصورات والمواقف تجاه الوظيفة الحالية، والطموحات المهنية، والعوائق التي تحول دون النمو الوظيفي، وبيئة العمل العامة، إلى جانب التطلعات والاهتمامات الشخصية."

تم جمع بيانات استبيان التطلعات المهنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عبر الانترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 11 أكتوبر 2020 وحتى 4 نوفمبر 2020، بمشاركة 1790 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، والبحرين، ولبنان، والأردن، وقطر، والعراق، وفلسطين، وسوريا، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، والسودان، وغيرها.

المصدر: mslgroup


الأكثر قراءة