أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، إحدى شركات التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن حصول مشروعها الرائد "ريفيرا" على جائزة "المشروع السكني الأفضل للعام"، وذلك ضمن جوائز الابتكار في أعمال البناء وإدارة المرافق للعام الجاري 2020.

وتسلم الجائزة أوبرا تودورانا، رئيس قسم الهندسة الكهربائية والميكانيكية والأعمال الصحية في عزيزي للتطوير العقاري، خلال حفل أقيم في فندق "سوفيتيل دبي"، واستضافته مجلة "كونستراكشن بيزنيس نيوز". وتم اختيار تودورانا لاستلام الجائزة تقديراً لعمل فريقه المتميز في مشروع ريفيرا، والذي يضم أكثر من 300 مهندس من ذوي المؤهلات العالية، حيث حرصوا على اتباع طرق بناء مبتكرة تعتمد على التكنولوجيا، الأمر الذي ساعد على بناء هذا المجمع المتميز الهائل، بالاعتماد أعلى معايير السلامة، وبطريقة فعالة من حيث الكلفة والسرعة.

وانضم إلى تودورانا في حفل تسليم الجوائز كل من نعمه خوجاسته المدير التنفيذي للمبيعات والتسويق في عزيزي، وشارلوت سكاي فيري، مديرة التسويق في الشركة، وتيزيان راب، مدير العلاقات العامة والاتصالات.

وفي تعليقه على هذا الفوز الكبير، قال أوبرا تودورانا:
"نتشرف بالحصول على هذه الجائزة المرموقة التي تعد ثمرة جهود الفرق العاملة المتميزة، والعمل الدؤوب والتفاني في عزيزي. إن ريفيرا يعتبر بحق شهادة أخرى على وعدنا المتمثل في إضافة قيمة كبيرة إلى المشهد العقاري بدبي. وعلاوة على ذلك، فإن هذه الجائزة تدعم التزامنا إزاء بناء مشاريع مبتكرة واستثنائية في المنطقة، كما تؤكد نهجنا القائم على توظيف أفضل ممارسات البناء والتكنولوجيا".



وأضاف تودورانا:
"إننا نستقي إلهامنا وحماستنا عند التخطيط لمشروعاتنا الفريدة من علاقاتنا القوية مع عملائنا، وننطلق من شعار البناء لإثراء حياة عملائنا، والتأسيس لنمط حياة صحي ومتوازن وشامل ومعزز بخصائص بالراحة، لحفز الشعور بالانتماء. ويمكننا ترجمة الأحلام إلى واقع من خلال التركيز على تلبية احتياجات مستثمرينا".

يشار إلى أن ريفيرا يعتبر المشروع المجتمعي الرائد للشركة على الواجهة المائية، ويقع في قلب مدينة محمد بن راشد بدبي، ويضم عند اكتماله أكثر من 16,000 وحدة موزعة على 71 مبنى متوسط الارتفاع، ويطل على بوليفارد واسع لمحلات التجزئة، إضافة إلى ممشى على القناة، وتوجد فيه المطاعم والبوتيكات، إضافة إلى "لو جاردين" التي توفر مساحة اجتماعية خضراء واسعة.

ونظراً لموقعه الاستراتيجي قرب "ميدان ون مول" الذي يجري تطويره حالياً، ومضمار ميدان الذي يستضيف كأس دبي العالمي، إضافة إلى مراكز الأعمال والترفيه والتجزئة الكبرى، يعد ريفيرا أحد أكثر مشاريع عزيزي جاذبية، حيث صُمم لإدخال نمط الحياة الفرنسي المتوسطي إلى دبي، ليس فقط من حيث توظيف الفن المعماري، وإنما الاحتفاء ببهجة الحياة، في هذا المعلم الجديد.

المصدر: cbpr



الأكثر قراءة