تتحمّل أسواق السلع حتى الآن العبء الأكبر من تفشّي فيروس كورونا في الصين. وما زال القلق ماثلاً من ظهور التأثيرات الفعلية والكاملة لذلك على الأسواق. ونظراً لكون الصين هي أكبر دولة مستهلكة للمواد الخام في العالم، ستستمر هذه التأثيرات لتطال السلع الرئيسية، فيما يواجه العالم أكبر صدمة في الطلب منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2009.

حققت التصرفات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي أكثر من 5.1 مليار درهم حيث شهدت الدائرة هذا الأسبوع تسجيل 826 مبايعة بقيمة 2.5 مليار درهم، منها 94 مبايعة للأراضي بقيمة 1.4 مليار درهم و732 مبايعة للشقق والفلل بقيمة 1.1 مليار درهم.

أصدر ’ساكسو بنك‘، المؤسسة المالية الرائدة في التداول والاستثمار في الأصول المتعددة عبر الإنترنت، اليوم توقعاته الفصلية للأسواق العالمية خلال الربع الأول من عام 2020، وتتضمن أفكاراً تجارية تغطي الأسهم والأوراق المالية والعملات والسلع والسندات، فضلاً عن مجموعة من المسائل المركزية الكلية المؤثرة على مَحافظ العملاء.

حققت التصرفات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي أكثر من 2 مليار درهم حيث شهدت الدائرة اليوم تسجيل 156 مبايعة بقيمة 1.3 مليار درهم، منها 21 مبايعة للأراضي بقيمة 1.1 مليار درهم و135 مبايعة للشقق والفلل بقيمة 200 مليون درهم.

في تحديث السلع لهذا الأسبوع، سنحاول أن نتعمق أكثر في الأحداث الرئيسية التي كان لها دوراً بارزاً في تقلبات الأسواق خلال شهر يناير. ولعل أبرزها كان تفشّي فيروس كورونا الذي تسبب بحالة من التخبط في الأسواق ودفعها نحو توقعات بانخفاض النمو. وهنا سنركز أكثر على السلع القائمة على حجم الطلب الصيني بالمقام الأول، بداية بالنفط الخام وفول الصويا وصولاً إلى الحديد الخام والنحاس.

حققت التصرفات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي أكثر من 4.2 مليار درهم
حيث شهدت الدائرة هذا الأسبوع تسجيل 705 مبايعة بقيمة 954 مليون درهم، منها 64 مبايعة للأراضي بقيمة 260 مليون درهم و641 مبايعة للشقق والفلل بقيمة 695 مليون درهم.

الأكثر قراءة

  • هذا الأسبوع

  • هذا الشهر

  • الجميع