تفخر مجموعة النابوده للمشاريع، والتي تدير واحدة من أقدم الشركات العائلية العملاقة وأكثرها احتراماً في الإمارات العربية المتحدة، بأنها حصلت على أول جائزة في مجال الاستدامة في احتفال توزيع جوائز الخليج للاستدامة والمسؤولية الاجتماعية لعام 2018 وذلك في فئة (نموذج الأعمال المستدامة).

وتمثَّل جوائز الخليج للاستدامة والمسؤولية الاجتماعية إشادة بالشركات التي دشنت مبادرات متميزة للاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في كافة أرجاء المنطقة، وقد اختيرت مجموعة النابوده للمشاريع من حشدٍ يضم العديد من المنافسين من أكبر الشركات الصناعية.

ويأتي هذا الإنجاز بالتوازي مع إصدار المجموعة للتقرير الثاني عن الاستدامة. وجاءت نسخة العام الحالي أكثر شمولاً وثراء من نسخة التقرير لعام 2016، كما أنها تتفق مع معايير الاستدامة الواردة في المبادرة العالمية لإعداد التقارير، وتعكس إنجازات مجموعة النابوده للمشاريع في مجال تطبيق ممارسات الاستدامة وبما يتفق مع الركائز التي تقوم عليها رؤية الإمارات العربية المتحدة 2021.

وتعليقاً على ذلك قالت فاطمة أحمد سعيد النابوده، المدير العام للاستدامة في مجموعة النابوده للمشاريع: "إن عام 2018 يصادف الذكرى الستين للمؤسسة، ونحن كعائلة ومجموعة نؤكد التزامنا باستحداث ممارسات تتسم بقدر أكبر من الاحترام للبيئة، ولرفاهية كل العاملين والمستقبل المشرق للأجيال القادمة. إن تقريرنا الثاني بشأن الاستدامة يعكس أداءنا في ميدان الاستدامة ومدى ما حققناه من تقدُّم في هذا الاتجاه خلال عام 2017. إننا نعمل بجدٍّ دائماً مع الجهات المعنية الرئيسية كي نتصدى لتحديات جديدة، ونبحث عن فرص ونستحدث قيماً مشتركة ينضوي تحتها جميع العاملين معنا.

إن من واجبنا كشركة عائلية إماراتية تستند إلى تاريخ يعود إلى 60 عاماً أن تكون خطواتنا متسقة مع رؤية الإمارات 2021، كما أن جهودنا للحفاظ على تراثنا والعمل من أجل ضمان مستقبل مستدام، كل ذلك هو جزء لا يتجزأ من هويتنا كعائلة، والقيم التي نعليها أكثر من غيرها كمجموعة.

ويتضمن التقرير بيانات تتعلق بالمجالات التالية:

إعادة الاستثمار في الإمارات العربية المتحدة

خلال 2017 ، كان الاهتمام منصباً على العمل مع الجهات المعنية لمجموعة النابوده للمشاريع، حتى يتسنَّى تعزيز جهود الاستدامة على نطاق أوسع.

 وفي أكتوبر 2017، استضافت الشركة أول مؤتمر تعقده مجموعة النابوده للمشاريع ويضم 150 من الموردين الإستراتيجيين والشركاء الرئيسيين. وكان الهدف من هذا الحدث الكبير هو تهيئة منصة انطلاق يمكن من خلالها إجراء مناقشات صريحة لأفضل الممارسات في مجال إدارة سلسلة توريد مستدامة وذات قيم أخلاقية، وكذلك الشرح المستفيض لميثاق سلسلة التوريد الذي صدر حديثاً وكذلك مدونات السلوك. وحتى الآن وقع ما يصل إلى 88% من موردي مجموعة النابوده للمشاريع على ميثاق التوريد.

البرنامج المستهدف لتوطين الوظائف

تمشياً مع الأهداف المحددة لعام 2017، بدأت مجموعة النابوده للمشاريع في تنفيذ إستراتيجيتها في مجال التوطين، ودشنت برنامج التدريب الإماراتي. وقد شهد العام الماضي زيادة بنسبة 53% في العدد الإجمالي للإماراتيين المعينين في المؤسسة. وفي العام الحالي 2018، تسعى المؤسسة إلى توظيف 60 إماراتياً بحلول نهاية العام.

 الصحة والسلامة

خلال عام 2017، وكواحدة من أهم الأولويات لدى المجموعة، كانت هناك تطورات أكثر أهمية في اتجاه تعزيز معايير الصحة والسلامة للعاملين. وشهد العام انخفاضاً بنسبة 44.5% في العدد الإجمالي لساعات الوقت المهدر بسبب الإصابات من عام 2016 إلى عام 2017، وكذلك انخفاضاً بنسبة 26.7% في معدل العدد الإجمالي لأيام العمل المهدرة، كما سجل عام 2017 نسبة 0% في عدد الوفيات المتعلقة بمكان العمل.

ولمواصلة وضع المعايير للصناعة في مجال الصحة والسلامة، استحدثت مجموعة النابوده للمشاريع مؤشرات جديدة رائدة مثل معدل البلاغات الخاصة بالحوادث الوشيكة. وإضافة إلى ذلك نظمت المجموعة عدداً من الجولات تحت شعار القيادة المباشرة والملموسة بهدف تقييم بيئة مكان العمل. أيضاً، تم تطوير ميثاق جديد لصحة وسلامة العاملين يحتوى على شرح لحقوق العاملين وكذلك مسؤولياتهم.

إن بوسع العاملين في مجموعة النابوده للمشاريع الحصول على فحوصات طبية مجانية بما في ذلك الأسنان والعيون، كما أن هناك عيادات وممرضات للصحة المهنية داخل مجمعات العمال لضمان استقرار أحوالهم الطبية ورفاهيتهم. وخلال العام الحالي افتتحت عيادة طبية جديدة في قاعدة الروية.

البيئة

خلال عام 2017، أعيد تدوير بنسبة 57% للمخلفات غير الخطرة وتفريغ مكب النفايات منها.

وفي الوقت نفسه، اتخذت مجموعة النابوده للمشاريع خطوات جادة على مدار العام لإرساء أساس قوي لتقليل الأثر البيئي لأعمالها وذلك من خلال تدقيق استخداماتها من الطاقة والمياه وذلك في كافة أرجاء المؤسسة، وستكون مستويات الاستهلاك المسجلة خلال 2017 خط القياس الأدنى للحد من الاستهلاك خلال العام الحالي، وذلك بهدف تخفيض استهلاك الكهرباء بنسبة تتراوح بين 5 و10% وتخفيض استهلاك المياه بنسبة 10%.

وفي الوقت نفسه، تعتزم المجموعة تطبيق نظام لإدارة الطاقة بما يتفق مع مجموعة الشروط المنصوص عليها في المعيار الدولي لإدارة الطاقة أيزو 50001.

البرامج المجتمعية

إجمالاً، كانت هناك زيادة نسبتها 11% في الاستثمار المجتمعي من جانب مجموعة النابوده للمشاريع، وهو ما يشمل المساهمات الاختيارية بالأموال للمجتمع بصفة واسعة. كما دشنت المجموعة برنامجاً جديداً لتبرعات العاملين خلال العام الحالي، ويحصل العاملون بموجبه على أوقات راحة بعيداً عن العمل للانخراط في أنشطة اجتماعية نافعة. وإضافة إلى ذلك نظمت مجموعة النابوده للمشاريع سلسلة من حملات السلامة المرورية خلال عام 2017.

واستحدثت المجموعة أداة جديدة لتقييم الأثر المجتمعي يتم من خلالها تحليل ورصد وإدارة التداعيات المقصودة وغير المقصودة للمشروعات المستهدفة قبل الشروع في مرحلة الإنشاءات.

رضا العاملين

اعترافاً بالجهود التي تبذلها مجموعة النابوده للمشاريع لتحسين رفاهية العاملين، حصلت المجموعة على أول جائزة (بيئة العمل الأكثر سعادة) من وزارة الموارد البشرية والتوطين، وهو ما يدعم طموحات دبي في أن تكون أكثر مدن العالم سعادةً. وإضافة إلى ذلك حصلت المجموعة على تصنيف أربع نجوم من جوائز (تقدير) للتميُّز في رفاهية العاملين. وبحلول نهاية العام، سجلت المجموعة معدلاً إجمالياً لرضا العاملين بلغ 93% من المشاركين في دراسة مسحية عن مشاركة العاملين، بينما أعرب 90% من العاملين عن اهتمامهم بأهداف الاستدامة التي تسعى المجموعة إلى تحقيقها.

التنوع بين الجنسين في بيئة العمل

كما يلاحظ أن ما يصل إلى 15% من التعيينات الجديدة في مجموعة النابوده للمشاريع كانت من الإناث، وذلك بما يتفق مع أهدافها في مجال تنويع الوظائف بين الجنسين.

التطوير المهني والتعليم

خلال عام 2017، سجلت الشركة زيادة نسبتها 75% في ساعات التدريب التي حضرها العاملون مقارنةً بعام 2016. كذلك فإن 6,300 موظف حصلوا على تدريب في مدرسة التوجيه المعتمدة والتي تعمل لتطوير مواهب العاملين وصقل مهاراتهم.

وبعد إصدار التقرير علق عبد الله محمد جمعة النابوده، رئيس مجلس إدارة مجموعة سعيد ومحمد النابوده القابضة قائلاً: "إن تقرير الاستدامة لعام 2017 يشرح ما بذلناه من جهود، مع تأكيد التزام مجموعة النابوده للمشاريع بالتطوير المتواصل بهدف إرساء قيم راسخة للأجيال القادمة". وأضاف قائلاً: "إن نجاحنا المتواصل، في اعتقادي، إنما يرتكز على مواصلة الابتكار، والتميُّز في خدمة العميل، والعلاقات الوثيقة مع كل الجهات المعنية. لقد حققنا بداية جيدة في تحسين الحوار مع الجهات المعنية، مع التركيز على العمل بدرجة أكبر من الفاعلية لتحقيق المصلحة المشتركة، وقد كانت نتائج ذلك واضحة على أعمالنا، من حيث القدرة على الإبقاء على عملائنا والعاملين معنا، والوصول إلى مكانة المورد الأكثر تفضيلاً، والقدرة على تلبية الشروط الصارمة في المناقصات وتجاوزها".

يمكنك تحميل تقرير مجموعة النابوده للمشاريع عن الاستدامة لعام 2017 من هذا الرابط: https://www.alnaboodah.com/sustainability

 

نبذة عن شركة سعيد ومحمود النابوده القابضة (ذات مسؤولية محدودة)

تأسَّست الشركة عام 1958 على يد الأخوين سعيد ومحمد النابوده، وتعد المجموعة الآن واحدة من الشركات العائلية التي تحتل مكانة مرموقة في الإمارات العربية المتحدة. وفي عام 1979، تأسَّست شركة سعيد ومحمد النابوده القابضة (ذات مسؤولية محدودة) لتكون هي الشركة الأم للمجموعة، وتدار بمعرفة مجلس إدارة يرأسه رئيس مجلس إدارة المجموعة.

 

نبذة عن مجموعة النابوده للمشاريع

تتولى مجموعة النابوده للمشاريع إدارة أقسام التشغيل بالمجموعة التي يعمل بها أكثر من 16,000 شخص ينحدرون من أكثر من 40 جنسية. ويغطي النشاط الأساسي لمجموعة النابوده للمشاريع مجالات الهندسة المدنية والبناء والأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية، كما يغطي محفظة استثمارية بها مختلف العلامات التجارية لكبريات الشركات العالمية في مجالات النقل والسفر والسياحة والكهرباء واللوجستيات والزراعة والتجهيزات. ويشتهر اسم النابوده بالقدرة على تنفيذ مشروعات وخدمات ذات مستوى عالمي في غضون جداول زمنية محددة وكذلك تحقيق مستوى من الجودة يفوق ما يتوقعه العملاء.

 

المصدر: هيل + نولتون ستراتيجيز